جوالك دوت كوم – أخبار تقنية

من المعلوم أن شركة جوجل تعرض لأكثر من مليار مستخدم لخدمتها البريدية المشهورة جي ميل إعلانات مختلفة مع الرسائل الواردة وعلى الواجهة، وهذا لتحقيق العائدات وتمويل خدمتها بل وأيضا تحقيق أرباح من ذلك كما هو الحال مع محرك بحثها وبقية خدماتها على الويب.

وتعمل الشركة من خلال خوارزميات متخصصة بمسح محتوى الرسائل والقيام بتحليلها لإظهار الإعلانات التي لها علاقة بمحتوى هذه الرسائل.

الشركة الأمريكية وافقت الآن على وقف مسح المحتوى وقراءة الرسائل من أجل إظهار إعلانات ملائمة وأنها ستعمل على الأرجح على إظهار إعلانات عشوائية، بعد أن طالبها الكثير من المدافعين عن الخصوصية خلال الأشهر المنصرمة.

تأتي هذه الخطوة بعد ضغوط كبيرة أيضا من القضاء الأمريكي والذي ينظر إلى مسح الرسائل على أنها خرق فاضح للخصوصية ويجعل التراسل من خلال خدمتها غير آمن تماما.

وقالت جوجل في بيان رسمي منها انها بالرغم من هذه الخطوة إلا أنها ستواصل الإطلاع على رسائل البريد الإلكترونية للمستخدمين من أجل تصنيف الرسائل إلى الواردة والمزعجة وأيضا منع استخدام خدماتها في التراسل لأغراض التحريض على الإرهاب والتهديد ومنع تلك السلوكيات التي تهدد الملايين من المستخدمين اليوم على الإنترنت.

وأقدمت الشركة خلال السنوات الأخيرة على تفعيل التشفير HTTPS وهذا لضمان الإتصال الآمن بالخدمة وتشفير كلمات مرور المستخدمين عند تسجيل الدخول.

على كل حال فإن ايقاف التجسس على الرسائل لأغراض إعلانية خطوة جيدة الآن في الطريق الصحيح لكن بحاجة إلى المزيد من العمل على حماية البريد الإلكتروني مع تحقيق العادات منه أيضا والتوازن بين المصالح التجارية والأمنية.