جوالك دوت كوم – شبكات التواصل الاجتماعي

بسبب التغيير الذي أقدم عليه واتساب والذي غير من سياسة الخصوصية ليعمل على استخدام المعلومات التي يجمعها عن المستخدمين في صالح تحسين الإقتراحات عل فيس بوك وأيضا الإعلانات وتحسين تجربة الإستخدام بشكل عام، فقد تعرض التطبيق لموجة كبيرة من الانتقادات والتشكيك في مصداقيته بخصوص حفظ المعلومات والخصوصية وعدم استغلال المعلومات الشخصية لأي غرض من الأغراض.

الشركة الأمريكية وعلى مدونتها الرسمية أكدت أن تبادلها المعلومات مع فيس بوك لا يعني بتاتا أنها تعمل على تبادل الدردشة والمحادثات فهي لا تتطلع على هذه المحتويات ولا تملك التصريح بذلك وأنه لا فيس بوك ولاهي ولا أي طرف آخر قادر على الوصول إلى الرسائل المشفرة على التطبيق.

من جهته فإن تيليجرام المنافس الشهير استغل هذه الحادثة للقول على تويتر أنه خلافا لغيرنا من الخدمات، عندما نقول إننا لا نشارك بياناتكم الخاصة مع أطراف ثالثة فإننا نعني ذلك بحق.

تأتي هذه الخطوة من هذه الخدمة التي يستخدمها في الوقت الحالي 100 مليون مستخدم وهذا من أجل جلب المزيد من المستخدمين إلى الخدمة على حساب منافسه التقليدي واتساب.

ولا تعرض أي من الخدمتين الإعلانات وكلاهما يروجان لكونهما الحل الأفضل للتواصل دون الخوف على الخصوصية وكانت من بين شروط استحواذ فيس بوك على هذا التطبيق أن لا تستخدم الخدمة مستقبلا لعرض الإعلانات لأن هذا يخالف مبادئ الخدمة من الأصل.

المزيد من أخبار التقنية والجوال

فيس بوك ماسنجر بتصميم جديد كليا 2016 جوالك دوت كوم - شبكات التواصل الاجتماعي أعلنت فيس بوك عن إطلاقها تحديث شامل لتطبيق المراسلة الفورية فيس بوك ماسنجر على آيفون و أندرويد و أيضا ويندو...
تحميل تطبيق البريد الإلكتروني أوت لوك Outlook لهواتف أندرويد و آيفون جوالك دوت كوم - برامج و تطبيقات ليس فقط تطبيق جوجل جي ميل هو الأفضل ضمن تطبيقات البريد الإلكتروني، مايكروسوفت أيضا لديها تاريخ طويل في هذا المجال بدأ...
تطبيق الدردشة من شركة آبل لهواتف أندرويد جوالك دوت كوم - برامج و تطبيقات ليس فقط واتساب و فايبر وأيضا فيس بوك ماسنجر وبقية التطبيقات المعروفة هي التي تنافس هذه الأيام في قطاع الهواتف الذكي...
تطبيق لتحسين سرعة هواتف أندرويد وزيادة عمر البطارية جوالك دوت كوم - برامج و تطبيقات هناك الكثير من التطبيقات لهواتف أندرويد والتي توفر تحسين الأداء وتسريع هواتف أندرويد وزيادة عمر بطاريتها أكثر وأكثر...