مشاكل و حلول

مشكلة سرقة الحسابات البنكية في الإمارات باستخدام البريد الإلكتروني

حذر بنك الإمارات دبي الوطني عملاءه من خداع البريد الإلكتروني الجديد الذي يزعم أنه يقدم استرداد ضريبة القيمة المضافة.

جوالك دوت كوم – مشاكل و حلول

حذر بنك الإمارات دبي الوطني عملاءه من خداع البريد الإلكتروني الجديد الذي يزعم أنه يقدم استرداد ضريبة القيمة المضافة.

حذر البنك العملاء من عدم فتح بريد إلكتروني يدعي أنه من البنك مع إخطار موضوع رد ضريبة القيمة المضافة الخاص بموضوع الرسالة.

وفي بيان له على موقعه على الإنترنت، قال بنك الإمارات دبي الوطني: “ربما تكون قد تلقيت رسالة إلكترونية مؤخرًا تحتوي على سطر الموضوع” إشعار باسترداد ضريبة القيمة المضافة “، مدعيًا أنه من بنك الإمارات دبي الوطني، يرجى العلم بأن هذه رسالة بريد إلكتروني احتيالية”.

وحث البنك عملاءه على أن يكونوا “يقظين للغاية وأن يتحققوا دائمًا من المصدر قبل النقر على أي روابط أو مرفقات في رسائل البريد الإلكتروني”.

أكد بنك الإمارات دبي الوطني مجددًا أنه لن يطلب من عملاءه مطلقاً الحصول على بياناتهم الشخصية، مثل بيانات اعتماد رقم الحساب وعبر الإنترنت والعميل المصرفي، وتفاصيل بطاقة الخصم أو بطاقة الائتمان مثل اسم المستخدم أو كلمة المرور أو رقم التعريف الشخصي أو رقم CVV المكون من ثلاثة أرقام. “إن خصوصيتك وأمانك على الإنترنت أمر في غاية الأهمية بالنسبة لنا، إذا كنت غير متأكد من أي اتصال من بنك الإمارات دبي الوطني، يرجى الاتصال بنا على الرقم 0000 54 600ّ.

وتعليقًا على التحذير والإجراءات السريعة من جانب البنك، قال جيف أوجدين، المدير العام لمنطقة الشرق الأوسط، Mimecast، “إن عمليات رد أموال استرداد ضريبة القيمة المضافة بسيطة في طبيعتها ولكنها تمثل مؤشرًا جيدًا على تكرار هجمات انتحال الهوية عبر البريد الإلكتروني وتنوعها وخصوصيتها الإقليمية. على الرغم من أن هذه الهجمات الأولية لا تحتوي على برامج ضارة، إلا أنه يمكن استخدام بيانات الاعتماد المسروقة أو المعلومات الشخصية لملاحقة الهجمات على جميع أنواع المؤسسات. إن وعي المستهلك والموظف مهم للمساعدة في وقف هذه الهجمات الإلكترونية، وهو أمر رائع أن نرى بنك الإمارات دبي الوطني في الهجوم العددي التعليمي مع التحذيرات الفورية ومقاطع الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.