شبكات التواصل الاجتماعي

150 شركة تقرأ رسائلك على فيس بوك ماسنجر منها نتفليكس وسبوتيفاي

تم تمييز نتفليكس و Spotify على أنهما قادران على الوصول إلى الرسائل الخاصة وحتى حذفها.

جوالك دوت كوم – شبكات التواصل الاجتماعي

كشف تحقيق أجرته صحيفة نيويورك تايمز، مستوحى من مئات الصفحات من وثائق الشركة الداخلية، أن الشبكة الاجتماعية تشارك معلومات المستخدم مع شركات أخرى، غالباً ما تتناقض مع قواعدها الخاصة ودون موافقة المستخدمين أنفسهم.

في بعض الحالات، كان لدى الشركات حق الوصول إلى هذه البيانات بعد أن كان من المفترض إلغاءها، وهو ما يعد انتهاكا خطيرا لخصوصية المستخدمين.

على الرغم من سرد العديد من الشركات في هذه المقالة، إلا أنه تم تمييز نتفليكس و Spotify على أنهما قادران على الوصول إلى الرسائل الخاصة وحتى حذفها.

في حالة نتفليكس جاء هذا في شكل أداة توصية. أرسلت هذه الأداة رسائل الأصدقاء على فيس بوك، عبر ماسنجر أو تطبيق نتفليكس، وتم إلغاء تنشيطها في عام 2015 بعد عام من التشغيل بسبب عدم وجود شعبية لتلك الميزة.

كانت سبوتيفاي شركة أخرى، وفقاً للتقرير حيث تمكنت من قراءة أو كتابة أو حذف رسائل المستخدمين الخاصة على فيس بوك ماسنجر ومشاهدة هويات المشاركين في الدردشة.

ووفقًا لنيويورك تايمز، قال مدير الخصوصية والسياسة العامة في فيس بوك، ستيف ساترفيلد، إن جميع هذه الشراكات تدخل ضمن القواعد، سواء من خصوصية المستخدم أو اتفاقية عام 2011 مع لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية بشأن مشاركة بيانات المستخدمين فقط بإذن من المستخدمين.

وقال ساترفيلد أيضًا إن فيس بوك ارتكب أخطاء في تعامله مع هذه الشراكات، مما سمح باستمرار استخدام البيانات بعد انتهاء الاتفاقيات الرسمية، وأنه يعمل حاليًا على إنهاء العديد منها.

قال بيان منفصل أن فيسبوك لم يعثر على أي دليل على إساءة استخدام البيانات من قبل أي من شركائها. ونشرت أيضًا مشاركة في المدونة تشرح وظائف الشراكات، وتكرر أن أيا من أفعالها لم يكن ضد تسوية لجنة التجارة الفيدرالية أو في انتهاك لاتفاقات المستخدم، وأن الكثير منها قد أغلق.

للأسف إذا كنت قد قمت بتسجيل الدخول إلى سبوتيفاي عبر حسابك على فيس بوك كما هو مطلوب من Spotify عندما تم إطلاقه لأول مرة في الولايات المتحدة، يعتقد فيس بوك أنك وافقت بشكل ضمني على قراءة Spotify لرسائلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.